دكات عنيزة وكائد لبيع وصيانة الأجهزة المكتبية والأحبار

العودة   دكات عنيزة > الدكات العامة > دكة الموضوعات العامة

دكة الموضوعات العامة المواضيع العامة التي لا تنتمي لقسم معين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 12-01-2011, 04:43 AM   #1
افتراضي )(أفكارك العظيمة تختفي فور مغادرتك السرير)(






أفكارك العظيمة تختفي فور مغادرتك السرير




فهد عامر الأحمدي

يقول أبو حيان التوحيدي في كتاب المقابسات:" الحال التي بين النوم واليقظة هي التي تشرح للإنسان أموراً قد فاتته بأعيانها وسبقته بجواهرها"..

وبكلام آخر يتحدث الرجل عن حالة النعاس التي ينفصل فيها المرء عن الواقع وتضعف فيها قوانين المنطق والمعقول وتظهر خلالها الأفكار الرائدة والاكتشافات الخارقة التي جربها معظم المفكرين والعباقرة..

والأجمل من هذا أننا حين ندخل في النوم فعلا ننتقل إلى نوعية أخرى من التفكير والإبداع العميق (وهو مايعني أن عقلك لا يتوقف عن العمل في أي حال كنت) ..

فحسب مجلة Newsientist أيد العلماء الفكرة السائدة بين الناس بأن النوم-أثناء التفكير في مشكلة عويصة قد ينتهي بحلها قبل الاستيقاظ صباحا ؛ فحين ننام تنام كامل أعضائنا ما عدا الدماغ الذي (يستغل الفرصة) لتنظيم المعلومات وترتيب المعطيات التي تلقاها أثناء اليقظة، وبالتالي ليس صحيحا أن من طلب العلا سهر الليالي.. كما اتضح أن النوم يعد في حد ذاته "فرصة" يبحث فيها الدماغ في أرشيف التجارب القديمة لعله يجد حلا جاهزا سبق اعتماده لمشكلة مماثلة !

وفي كلية الطب بجامعة هارفارد أثبت الدكتور بوب ستيجولد هذا الأمر بطريقة احصائية بسيطة. فمن خلال المقارنة بين مجموعتين من الطلاب (الأولى مستيقظة منذ فترة طويلة، والأخرى نالت كفايتها من النوم) ثبت تفوق المجموعة الثانية في حل المسائل المعقدة أثناء النوم أو بعد الاستيقاظ مباشرة .. وفي كل مرة يكرر فيها اختبارات الذكاء وحل المشكلات تتخلف المجموعة الأولى (المستيقظة)، كونها تفعل ذلك بعد يوم عمل مجهد وفترة استيقاظ طويلة!

... ولم نذهب إلى أمريكا، فجميعنا واجهته مشكلة معينة لم يجد حلها خلال النهار ثم يفاجأ بحلها أثناء النوم . كما جرب معظمنا متعة الاستيقاظ صباحا بذهن صافٍ فيجد حلا لتلك المشكلة من دون محاولة أو جهد، أو حتى مقدمات ..

وحين نراجع سير العباقرة والمبدعين نكتشف أن معظمهم مر بهذه التجربة الغريبة واستغلها في عملية الإبداع وحل المعضلات . فكما اكتشف نيوتن قانون الجاذبية. أثناء نومه تحت شجرة التفاح، اكتشف البيروني محيط الأرض وأرخميدس قانون الطفو ومندليف الجدول الدوري وأوغست تركيبة البنزين خلال النوم أو بعد الاستيقاظ مباشرة .. وبهذا الخصوص يقول الإمام الغزالي في كتاب إحياء علوم الدين إن استيعاب العلم يتم بطريقتين: الأولى من خلال الحواس العادية (كالقراءة والاستماع) والثانية من خلال فتح رباني يلقيه الله في قلب الإنسان فيستيقظ وقد وعى شيئا جديدا..

... وهذه الآلية المدهشة في عمل الدماغ، قد تفسر حالات ذهنية راقية من التوحد والمعرفة المفاجئة يطلق عليها الفلاسفة «الاندماج في الحقيقة المطلقة»، في حين يعيدها العرب القدماء الى مس من الجان، والزهاد والمتصوفة إلى فتح إلهي وفضل رباني...

واليوم يرى كثير من العلماء أننا نحتاج الى النوم بسبب كثرة المعلومات والقرارات التي تنهال على أدمغتنا من خارج وداخل الجسد خلال ساعات النهار.. فالدماغ البشري مخلص في عمله لا يذهب للراحة، حتى حين تقوم بذلك أعضاء الجسم. ويستغل فترة خلودها للنوم لإعادة تنظيم المعلومات المدخلة وحل المشكلات العالقة.. ونتيجة لفعل التنظيم تظهر الأحلام المشوشة، ونتيجة لفعل البحث في المشاكل التي تواجهنا خلال النهار، تظهر الحلول خلال النوم أو فور استيقاظنا صباحا!!

والمفارقة أن هذه الموهبة على تعقيدها ورقيها يمكن نسيانها بعد ثوان قليلة من استيقاظك ورفع رأسك عن الوسادة...

ولهذا السبب بالذات أحتفظ بورقة وقلم قرب السرير ...


















اوسمتي

  رد مع اقتباس
 
 
قديم 20-01-2011, 06:01 PM   #2
افتراضي رد: )(أفكارك العظيمة تختفي فور مغادرتك السرير)(

فهد الأحمدي كاتب بارع ومعظم فكرةالمقال استقاها من أفكار مجتمعات متطورة ومنظمة
مجتمعات تقيس الوقت وتضع له أهمية ماهو مثل ربعنا
لذلك تنطبق فلسفة المقال على مجتمع منظم في الغذاء والنوم مجتمع يأكل وفق برنامج غذائي منظم مايضربون بالخمس وينامون مباشرة ويخلد أفراده للنوم في وقت محدد وليس مثل مجتمعنا الذي تحول فيه الليل لنهار والنهار ليل وتتحول فيها أفكارنا ونحن نائمين إلى كوابيس













توقيع - *خالد

---------------------------------
مضى عامين ياغايب وانا مجنون بجنونك يردد مسمعي صوتك وعيني الدمع يجرحها أنا مليت من قلب عجز بغيابك يخونك صبر عامين لك وافي.ليالي طوال مامرحها
  رد مع اقتباس
 
 
قديم 22-01-2011, 12:53 AM   #3
افتراضي رد: )(أفكارك العظيمة تختفي فور مغادرتك السرير)(

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *خالد مشاهدة المشاركة
فهد الأحمدي كاتب بارع ومعظم فكرةالمقال استقاها من أفكار مجتمعات متطورة ومنظمة
مجتمعات تقيس الوقت وتضع له أهمية ماهو مثل ربعنا
لذلك تنطبق فلسفة المقال على مجتمع منظم في الغذاء والنوم مجتمع يأكل وفق برنامج غذائي منظم مايضربون بالخمس وينامون مباشرة ويخلد أفراده للنوم في وقت محدد وليس مثل مجتمعنا الذي تحول فيه الليل لنهار والنهار ليل وتتحول فيها أفكارنا ونحن نائمين إلى كوابيس












اوسمتي

  رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Preview on Feedage: %D8%AF%D9%83%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D9%86%D9%8A%D8%B2%D8%A9 Add to My Yahoo! دكات عنيزة Add to Google! دكات عنيزة Add to Feedage RSS Alerts دكات عنيزة

الساعة الآن 02:42 PM



Powered by vBulletin®
استضافة Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.